الدورة الحادية عشر من 2014-09-15 حتى 2018-08-02
  • كلمة العضو
    • الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله... بمناسبة صدور التقرير السنوي للجمعية لعام 1434هـ والذي يمثل حصاد وثمار عام كامل ، فإنني أحمد الله على ما أنعم به علينا وعلى بلادنا من نعم عديدة ، ثم أتقدم بالشكر لقيادتنا الرشيدة على ما تبذله من دعم كبير ولا محدود لجميع المؤسسات الخيرية بالمملكة ، ولا يفوتني أن أشكر أهل الخير والمحسنين الذين بدعمهم وعطائهم استطاعت الجمعية أن ترسم الفرحة والسعادة على شفاة المحتاجين. كمان أن الشكر موصول لأعضاء مجلس الإدارة والقائمين على إدارتها على جهودهم, نسأل الله سبحانة الأجر والثواب لكل من ساهم في مسيرة الجمعية مادياً ومعنوياً، داعياً لهم بالتوفيق . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  • كلمة العضو
    • الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله...وهذا عام جديد ينقضي بنجاح ولله الحمد على من عمر الجمعية حيث الأرقام تسجل مستويات طيبة وقياسية للعام المالي لعام 1434هـ لجمعيتنا جمعية البر الخيرية بمنطقة الجوف، والفضل يعود في ذلك أولا إلى توفيق الله جئت قدرته ثم للقيادة الرشيدة على ما تقدمه وتبذلة من جهود ودعم كبيرين لجمعيتنا وغيرها من الجمعيات الخيرية بالمملكة حيث يخظى قطاع الشؤون الاجتماعية باهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء يحفظهم الله.ولا يفوتنا أن نسجل الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الجوف رئيس مجلس إدارة الجمعية لما يوليه سموع من إهتمام ورعاية للجمعية ، ونشكر في هذا الصدد كذلك صاحب المعالي الدكتور / يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية لما يقدمة معاليه لهذه الجمعية وكافة المؤسسات الخيرية بالمملكة من اهتمام.ونشكر أهل الخير والمحسنين لدعمهم للجمعية الأمر الذي يسهم في تحقيق أعداف الجمعية ويساعدها للوصول إلى كل محتاج.وأود أن أنوع بجهود الزملاء أعضاء مجلس الإدارة والاخوة القائمين على إدارتها لما يبذلونه في سبيل رفع مستوى وسقف موارد الجمعية لتوفير حاجة المستحقين والمحتاجين في نطاق خدماتها.نسأل الله سبحانه وتعالى أن يكتب الأخر لكل من يساهم في خدمة الجمعية سواء مادياً أو معنوياً.متمنين للجميع التوفيق والنجاح.(والحمد لله رب العالمين).

  • كلمة العضو
    • الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وبعد:يتواصل العطاء وتتواصل جهود الخير في الجمعية عاماً بعد عام بفضل من الله ثم من حكومتنا الرشيدة ومن رجال عقدوا العزم على خدمة أبناء المجتمع الحبيب، وتتكاتف جعود أعضاء مجلس الإدارة وجهود العاملين بالجمعية وبتوحيه من صاحب السمو الملكي الأمير فعد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف رئيس مجل الإدارة، وبمتابعة من سعادة وكيل إمارة منطقة الجوف نائب رئيس مجلس الإدارة الأستاذ أحمد بن عبدالله آل الشيخ وبدعم من رجال الخير في هذا الوطن المعطاء لتقديم المساعدة لمن يحتاجها.ويشهد هذا العام انتقال الجمعية لمقراها الجديد في حي المطر كما يشعد نقلة نوعية في شمل تطبيق نظام بطاقة سنابل الخير من أسواق العثيم، ولذى الجمعية الكثير من البرامج التي تخدم الأسر المستفيدة من الجمعية.ولا يسعنى في الختام إلا أن أشكر كل من يمد يده إلى الجمعية ويساندها سواء بالمال أو الجهد أو الفكر.راجيا من الله التوفيق والسداد.

  • كلمة العضو
    • جمعية البر الخيرية من أنشط الجمعيات على مستوى المملكة وذلك من خلال البرامج التي تقدمها للمنتسبين لها والتي بدورها تؤدي إلى إمكانية استفادتهم من تلك البرامج والمخصصة غالبيتها للعنصر النسائي ، إضافة لذلك حصول الجمعية على جائزة التميز بالعمل الخيري والمقدمة من الأميرة/صيته بن عبدالعزيز للتميز في العمل الخيري

  • كلمة العضو
    • الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على أفضل خلق الله محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن والاه ثم أما بعد فمن نعم الله عز وجل علينا أن يسر لنا القيام بهذا العمل ضمن فريق جمعية البر الخيرية بالجوف خدمةً للمجتمع وشرائحة المستفيدة من خدماتها فهذا شرفٌ لنا جميعاً أن نكون ممن استعملهم الله في طاعته فخير الناس أنفعهم للناس نسأل الله أن يزيد الجمعية والقائمين عليها توفيقاً وتسديداً وبركة

  • كلمة العضو
    • الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين، وعلى آله وصبه أجمعين، ومن استسن بسنته واهتدى واقتفى أثره وسار على نهجه إلى يوم الدين .. اللهم علمنا ما جهلنا، وأنفعنا بما علمتنا وزدنا علماً وعملاً يا أرحم الراحمين وقنا شر أنفسنا اللهم اجعل ما نسمع وما نقول حجة لنا لا حجة علينا.. أما بعد. ان هذا البلد المعطاء بلد الحرمين الشريفين، هو ممن أخذ المبادرة ولله الحمد والمنة في الأعمال الخيرية والمشاركة فيها، ولا غرو في ذلك، فإن عمل الخير في الدنيا كلها انطلف من هذا البلد.. فإن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أنزل الله تعالى عليه وهو في مكة، بده في مكة (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) فهو الرحمة المهداة والنعمة المسداة للخلق أجمعين، في مشارق الأرض ومغاربها يدلهم على الخير وجاءت نصوص الكتاب والسنة لتفعيل الخير وتنشيطه، فجاءت بنصول (فسارعوا وسابقوا..يسارعون في الخيرات.. وهم لها سابقون)، فالمسارعة والمسابقة في الخيرات هي من سمة أهل الإسلام، المسارعة والمسابقة فيها هي من السمة الحقيقية لهذه الأمة والني صلى عليه وسلم، كما في صحيح مسلم أمرنا أيضاً بالمبادرة، واقتناص الفرص في الأعمال الخيرية فقال (بادروا بالأعمال) فالأصل في المسلم والمبادرة في عمل الخير قبل أن يرتحل ، لأن المقصود هو الزراعة في هذه الدنيا، حتى يجني الثمرة في الآخرة.. وما عرف الشرق والغرب الخير إلا من هذه الأمة، فهم قد جبلوا منذ القدم على الأنانيه والأثرة وإلى الآن.. ولكن هذه الأمة نقلت الأمر نقلات عجيبة.. ومن هذه النقلات أن جعلت أن الإنسان لا يكمل إيمانه حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه، ولله الحمد عمل الخير مغروز في هذه الأمه في جماعاتها وأفرادها ومؤسساتها.. وهدفنا تنشيط ودفع العمل الخيري ، وفتح أبوابه للناس، وبيان أن طرق الخير غير منحصرة في مجال من المجالات، أو أسلوب من الأساليب، أو عمل من الأعمال.. وأعمل الخير كثيرة وكل إنسان باستطاعته أن يقوم بعمل أو يساهم في عمل خيري



OrgOnlineApp